منتدى دي زاد تايمز
عزيزي العضو/ة/ يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة مواضيع و مساهمات المنتدى و اختيارك للمنتدى شرف لنا و جزاك الله خيرا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
سحابة الكلمات الدلالية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى zaki fadhel على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى دي زاد تايمز على موقع حفض الصفحات

بلدان الزوار
free counters

أحداث عنف تتخلل انتخابات الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحداث عنف تتخلل انتخابات الجزائر

مُساهمة من طرف zakifadhel في الخميس أبريل 09, 2009 10:04 pm

أحداث عنف تتخلل انتخابات الجزائر

وزير داخلية الجزائر: قتلنا 120 مسلحا في الاشهر الستة الاخيرة



فتح الحدود البرية بين المغرب والجزائر لعبور مساعدات لغزة
بوتفليقة يعلن نيته الترشح لفترة رئاسية ثالثة
السيول تقتل 29 في الجزائر
القاعدة تتبنى مسؤولية التفجير الاخير بالجزائر
الجزائر: الإستعداد لمحاكمة منفذي الهجوم على مقر الأمم المتحدة
رئاسيات الجزائر: بين سيناريو تونس او سيناريو لبنان
رايس تزور الجزائر بعد تونس
مقتل 4 اسلاميين في الجزائر
تنظيم القاعدة يقول إنه وراء تفجيرات الجزائر
12 قتيلا في انفجارين في الجزائر
الجزائر تتهم إرهابيين ومجلس الأمن يدين تفجير بومرداس
التفجيرات التي وقعت في الجزائر خلال عام ونصف
الاولمبياد: فضية للجزائر في جودو الرجال
بوتفليقة في طهران على رأس وفد سياسي واقتصادي كبير
الجزائر تشارك بعدد قياسي في أولمبياد بكين
اصابة 3 من رجال الشرطة في تفجير جديد بالجزائر
ميركل في الجزائر "لتعزيز" العلاقات
ميركل تدعو الى شراكة أمنية واقتصادية مع الجزائر
القضاء الجزائري يدين مجندين للقتال في العراق




أخبار أخرى
إيران تفتتح أول مصنع لإنتاج الوقود النووي

ليبيا ترفع دعوة قضائية على سويسرا على خلفية احتجاز هنيبعل

حزب الله: بيان وشيك حول الاتهامات المصرية

| ما هي خدمة RSS؟




شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل
كيفية الحصول على رابط فلاش


يدلي الجزائريون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي يأمل فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالفوز بولاية رئاسية ثالثة.

لكن جماعات المعارضة تقول إن هذه الانتخابات تمثيلية لا تعكس إرادة الناخبين.

على صعيد أمني أفاد مراسل بي بي سي العربية في الجزائر أحمد مقعاش نبأ مقتل أحد أفراد الأجهزة الأمنية الجزائرية في انفجار استهدف قافلة عسكرية في مدينة جيجل على بعد 350 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة الجزائر، وتبقى هذه الحصيلة أولية.

كما أحبط الأمن الجزائري صباح اليوم هجوما مسلحا كان يستهدف مركزا انتخابيا في بلدة الناصرية بين ولايتي تيزي وزو وبومرداس.

وأحرق مجهولون مركزين انتخابيين في ولاية البويرة شرق الجزائر والتي تعتبر معقلا لنشاط ما يسمى بتنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال، ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا جراء عملية الإحراق.

وجُرح شرطيان جزائريان بسبب تفجير قنبلة قرب مركز اقتراع يقع شرقي الجزائر، كذالك وفق مصادر الشرطة.

وقال الشرطي الذي رفض الكشف عن هويته بسبب عدم السماح له بذلك إن المعلومات الأولية تشير إلى عدم سقوط ضحايا مدنيين.

وانفجرت القنبلة في "سيد علي بولاد" في منطقة بومرداس الواقعة على مسافة 60 كيلومترا شرقي الجزائر العاصمة.

وتشتهر المنطقة بأنها أحد معاقل أنصار تنظيم القاعدة.

وأكد وزير الداخلية، يزيد الزرهوني، في تصريح للتلفزة الوطنية وقوع التفجير لكنه لم يدل ببيانات إضافية عن التفجير.

ولاية ثالثة

ويرى المراقبون أن بوتفليقة الذي يبلغ من العمر 72 عاما يملك أوفر الحظوظ للفوز بالانتخابات لكن العديد من الجزائريين يعتزمون مقاطعة الانتخابات.

ويقول المراسلون إن الملصقات الانتخابية الخاصة بالرئيس بوتفليقة تزين العاصمة الجزائرية في حين أن ملصقات مرشحي المعارضة لا تكاد ترى.

ووعد بوتفليقة في حملته الانتخابية بإنفاق مبلغ 150 مليار دولار على مشروعات تنموية وإيجاد 3 ملايين فرصة عمل، قائلا بأنه جلب الاستقرار إلى بلده.

لكن المنتقدين يقولون إن بوتفليقة يستغل التهديد باستئناف موجة العنف الصادرة عن المتشددين الإسلاميين لإخفاء حقيقة المشكلات العميقة التي تعصف بالجزائر مثل اتساع نسبة الفقر وارتفاع معدلات البطالة وتفشي الفساد.

وكان بوتفليقة أدلى بصوته في الصباح في حي البيار بالعاصمة الجزائر.

وحث الرئيس الناخبين المسجلين والبالغ عددهم 20 مليون شخص على المشاركة في الانتخابات على أمل تعزيز سلطته من خلال ضمان إقبال كبير على العملية الانتخابية.

وأدلى رئيس الوزراء، أحمد أويحيى، بصوته في منطقة أخرى من العاصمة ونقلت عنه وسائل الإعلام المحلية قوله " لست بصدد إعطاء أي تنبؤات لكني أعتقد أن نسبة المشاركة ستكون عالية".

لكن مراسلة بي بي سي في الجزائر، رنا جواد، تقول إن العديد من الجزائريين لا يشاركون في الانتخابات اعتقادا منهم أن بوتفليقة سيفوز بها بغض النظر عن نتائج الاقتراع.

حملة انتخابية


يشارك في هذه الانتخابات ستة مرشحين

وكان مرشحو الرئاسة في الجزائر قد اختتموا حملاتهم الانتخابية التي بدأت في التاسع عشر من الشهر الماضي استعدادا ليوم الحسم الخميس.

وهذه رابع انتخابات رئاسية تعددية منذ دخول البلاد عهد الانفتاح السياسي والتعددية السياسية عام 1989.

ومن القواسم المشتركة في البرامج الانتخابية لجميع المرشحين ملف المصالحة الوطنية وملف التنمية الاقتصادية، إضافة الى ارساء دعائم العمل السياسي وقضايا الشباب والمرأة.

ويشارك في هذه الانتخابات ستة مرشحين أبرزهم الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفلقية والذي يجمع المراقبون على أنه سيفوز باغلبية ساحقة.

اما المرشحون الخمسة الآخرون فاثنان محسوبان على التيار الإسلامي وهما محمد جهيد يونسي مرشح حركة الإصلاح الوطني، ومحند سعيد أوبلعيد مرشح حزب الحرية والعدالة حديث التأسيس.

ومرشحان آخران يمثلان التيار القومي وهما موسى تواتي مرشح الجبهة الوطنية الجزائرية وعلي فوزي رباعين رئيس حزب عهد 54.

والمرشحة الأخيرة هي لويزة حنون زعيمة حزب العمال اليساري وأول سيدة تترشح لمنصب رئيس الجمهورية في الجزائر.

ثلاثة انتخابات


دعا المرشحون إلى تحقيق المصالحة الوطنية والتنمية الاقتصادية

وقبل هذه الانتخابات شهدت الجزائر ثلاثة انتخابات رئاسية عام 1995 وفاز فيها الرئيس السابق ليامين زروال وانتخابات 1999 وانتخابات 2004 والتي فاز فيها على التوالي الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة.

ووفقا لقانون الانتخابات الجزائري يتعين على المترشح للرئاسة ان يحصل على تأييد 75 الف ناخب او توقيع 600 من أعضاء البرلمان والمجالس المحلية المنتخبة في 25 ولاية من الولايات الـ48 الجزائرية.

وقد استطاع المرشحون الستة تجاوز هذا الشرط، وفي مقدمتهم بوتفلقية الذي تمكن من جمع توقيعات أكثر من 4 ملايين ناخب فضلا عن توقيعات نحو 12 ألف من أعضاء البرلمان والمجالس البلدية.

وتشرف على هذه الانتخابات لجنة سياسية مستقلة شكلتها الحكومة من ممثلين للأحزاب السياسية وممثلين عن المرشحين ومهمتها مراقبة الانتخابات في جميع مراحلها.

كما دعت الحكومة نحو مئتي مراقب دولي من الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية والإمم المتحدة لمراقبة الانتخابات.
avatar
zakifadhel
Admin
Admin

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 27/02/2009

http://dztimes1.lolbb.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى